Thursday, December 30, 2010

الكول سنتر في خدمة الأمن القومي - ازاي؟

نشر مؤخرا ضمن التغطيات الإعلامية للشاب المصري طارق المتهم بالتجسس لحساب إسرائيل أن الموساد كان وراء قطع كابل الانترنت البحري والذي قطع اتصالات مصر "انترنتيا على الأقل" بالعالم الخارجي حيث كنا كمصريين قادرين فقط على تصفح المواقع التي تتواجد خوادمها (السيرفرات) داخل جمهورية مصر العربية كصحيفة الأهرام وموقع مصراوي.

توافر الانترنت في مصر يرتبط بشكل مباشر بخدمات الكول سنتر، وهي شركات بعضها عالمي تفضل إقامة مراكز خدمة العملاء لها داخل مصر حيث العمالة ذات التكلفة الأقل والمستوى العالي في اللغة سواء كانت إنجليزية أم فرنسية ...إلخ فضلا عن بنية اتصالات مصرية ممتازة إلى حد كبير وتشجيع حكومي من أسبابه توظيف هذه الشركات الكثيف لخريجي الكليات الأقل حظا في الحصول على فرصة عمل مستقرة (آداب، اقتصاد، ... إلخ).

انقطاع كابل الانترنت يعني توقف الكول سنتر عن العمل وهي مراكز خدمة عملاء يفترض أن تعمل 24ساعة في اليوم دون إجازات وتعطلها يصيب الشركات المشغلة بضرر كبير (تخيل مواطنا سويسريا يتصل بمركز خدمة عملاء هاتف إتش تي سي بدون رد!).