Wednesday, January 12, 2011

أسرار السيفيهات زي أسرار البيوت

للأسف شباب وبنات كتير بيكتبوا تفاصيلهم الدقيقة في السيفي أو السيرة الذاتية، وأنا بعيني الاتنين (اللي ح ياكلهم الدود) شفت سيفيهات فيها رقم البطاقة الشخصية الرقم القومي كمان وأحيانا صور من شهادات تقدير صادرة عن القوات المسلحة أثناء التجنيد الإلزامي مثلا ويعني مش عايز أقوللكم الواحد كان بيشوف مهازل بما فيها إن ألاقي واحد كاتب عنوانه بالتفصيل الممل اسم الشارع والعمارة ورقم الشقة والتلفون الأرضي والمحمول.
كمان ليه كتابة عنوان السكن بتفاصيل التفاصيل يعني احنا مش داخلين على مشروع جواز ولا قسم التوظيف ناوي يبعت بوكيهات ورد عشان عيد ميلاد سعادتك.

أنا آسف لاستخدام كلمة مهازل، لكن زي ما قلت في تدوينة سابقة عن مهارات العرض، إنه ضروري جدا نعرف احنا بنخاطب مين، يعني ايه معني إني أدور على شغل فأرسل السيفي أو بتعبير الشباب (أرمي السيفي) لعشرات العناوين الالكترونية المجهولة منها والمعروفة، ويكون الملف دسم بمعلومات لا ضرورة للإفصاح عنها، يعني الرقم القومي ده بيطلب من الموظف المستجد بعد توقيع عقد التوظيف، بيطلبوا صورة البطاقة حتى، لكن ايه فايدة إضافة رقم البطاقة أو صورتها في السيفي وحضرتك لسة بتقول يا هادي بتبعت السيفي لسة في أول مرحلة؟.

أتصور في أول مرحلة أثناء البحث عن عمل يكفي جدا العنوان القاهرة مدينة مصر مثلا وخلاص ويا ريت بلاش التلفون الأرضي يعني أكيد موظف الموارد البشرية مش ح يكون عنده وقت إنه يتعرف على المدام والشغالة وأنكل فلان علشان في الآخر يعرف إنك مع قريب بنت خالتك اللي فرحه بعد بكرة، هو يكفي رقم محمول واحد تكون بترد عليه دايما.
ولو حضرتك بتدور على شغل وما بتردش على التلفونات اللي مش متسجلة على جهازك يبقى كأنك يا أبو زيد ما غزيت، باستثناء شركات مثل  ماكنزي 
عملت معاهم امتحان هنا في القاهرة سنة ألفين وثمانية، كانت البيانات والعنوان وحتى تأكيدي للحضور كله عبر البريد الالكتروني. الخلاصة هي للاتصال كفاية جدا كتابة المحمول والايميل وبس.

السيرة الذاتية من وجهة نظري هي المختصر المفيد والذي له علاقة مباشرة بالوظيفة اللي حضرتك بتقدم لها، يعني أنا ومنذ اجتيازي لماجستير إدارة الأعمال مثلا عامل أكثر من ملف سيرة ذاتية لي، واحد في مجال التسويق الرقمي أركز فيه على خبراتي مع الانترنت وتقنياتها، وآخر في مجال الاستراتيجي وتطوير الأعمال أركز على خبراتي في التخطيط والابتكار والاستشارات الإدارية، وهكذا

كذلك أنا شخصيا مش من أنصار التفاصيل الزائدة عن الحد في السيفيهات والكلام عن تفصيلات المشروعات وبياناتها المالية وعدد موظفيها اللهم إلا في أضيق الحدود وإذا كان ح تقدم الفايل بتاعك لشركة معروفة ومعلن أنها تطلب موظفين، وتكون النسخة دي غير النسخة المتاحة لعامة الشعب والجمهور الانترنتي الكريم في موقع بيت والفيسبوك ولنكد إن والغرفة الأمريكية بالقاهرة وجلف تالنت وغيرها من مواقع التوظيف الصديقة والشقيقة، وبعدين حضرتك مستعجل على ايه؟ فيه مقابلة شخصية حضرتك ممكن تقول فيها اللي انت عايزه (في حدود طبعا وخصوصا إذا كان الموضوع متعلق بأسرار شركتك الحالية)، وممكن في السيفي تضع نقاط عامة مثل زيادة في المبيعات عشرين في المائة ثم
Full Stop

أعيد وأؤكد: أسرار السيفيهات زي أسرار البيوت


No comments:

Post a Comment