Wednesday, August 31, 2011

كيف تكسب زملاء العمل: العسل والاهتمام (1)

How to Win Friends and Influence People
by Dale Carnegie


الكتاب الشهير (كيف تكسب الأصدقاء) لمؤلفه دايل كارنيجي هو من أعظم الكتب نفعا في مجال العلاقات الإنسانية، وهو كتاب يضيف جديدا إلى كل من يتعامل مع البشر، سواء كنت زوجا أم مديرا أم موظفا أم مشرف خدمة عملاء داخل شركة شهيرة أو حتى دبلوماسيا في سفارة دولة كبرى

عبر هذه الحلقات تنقل لكم هذه المدونة مقتطفات من الكتاب، وهو مترجم إلى العربية في طبعات عديدة منها الطبعة التي ننقل منها وقد ترجمها د.رمزي الحسامي (بتصرف) ونشرتها الدار العربية للعلوم بالقاهرة وصدرت الطبعة الأولى سنة 1999م.
حاز الكتاب شهرة عظيمة جدا رغم أنّ مؤلفه رحل عن دنيانا قبل أكثر من ثلاثة أرباع قرن تقريبا وقد أشار الدكتور عائض القرني إلى هذا الكتاب مرارا في كتابه النفيس القيّم (لا تحزن).

فـإلـى الـكـتـاب:
إذا أردت العسل فلا تحرك النحل:

*لنتذكر خلال تعاملنا مع الآخرين أننا لا نتعامل مع مخلوقات منطقية، بل نتعامل مع مخلوقات عاطفية تلتهب حماسا ويثيرها الغرور والخيلاء ويثير الإجحاف والظلم مشاعر العداوة عندها بسهولة..
والانتقاد شرارة خطيرة من شأنها التسبب بانفجار الغرور انفجارا يسرّع إلى الموت أحيانا..
فمثلا، اُنتقد الجنرال ليونارد وود ولم يُسمح له بالذهاب مع الجيش إلى فرنسا هذه الضربة الموجهة إلى كبريائه قصّرت حياته، والانتقاد اللاذع جعل الكاتب البريطاني الشهير توماس هاردي يترك الكتابة إلى الأبد، كما دفع الانتقاد الشاعر الإنكليزي توماس تشاترتون إلى الانتحار.


*أصبح بنجامين فرانكلين في شبابه من ألمع الدبلوماسيين؛ فما هو سر نجاحه؟ يقول السيد فرانكلين: "لا أتحدث عن مساوئ الآخرين، بل عن المزايا الحسنة التي أعرفها عنهم".

*قال توماس كارليل: "إنّ الرجل العظيم يظهر عظمته من خلال الطريقة التي يعامل بها السفهاء".     [ صلى الـله على النبي الكريم محمد بن عبد الـله، فكم أوذي في سبيل الـله من كفار قريش، ورغم ذلك قال لهم حين تمكن من أعناقهم: ((اذهبوا فأنتم الطلقاء))]

*بدلا من انتقاد الآخرين، لنحاول أن نفهمهم، ولنحاول معرفة لماذا هم يفعلون ذلك؟ إنّ هذا ينفع أكثر من الانتقاد، كما أنه يولد المحبة والتعاطف والألفة "لكي تعرف الجميع، عليك أن تسامح الجميع".

اهتم بما يريده الآخرون لا ما تريده أنت:

*أذهب كل صيف لصيد الأسماك في منطقة ماين، وأنا مولع جدا بالفريز والكريما، وأجد غرابة لأن السمك يفضل الديدان، لكنّي حين أذهب إلى الصيد لا أفكر بما أرغب به أنا، بل بما ترغب به الأسماك، باختصار؛ استخدم الطعم الذي يلائم الصيد.

*اعتدت أن أستأجر قاعة الاحتفال في أحد فنادق نيويورك مدة عشرين ليلة في كل فصل من أجل إلقاء سلسلة من المحاضرات، وفي مطلع أحد الفصول فوجئت بأن عليّ دفع ثلاثة أضعاف قيمة الإيجار السابق.. وصلتني هذه الأخبار بعدما تم طبع البطاقات وتوزيعها وبعدما انتهينا من جميع الإجراءات اللازمة.
ومن الطبيعي، لم أكن أريد أن أدفع تلك الزيادة، لكن ما الفائدة من التحدث إلى صاحب الفندق بشأن ما أريد؟ فـهو لا يهتم إلا بما يريد.. وهكذا، بعد يومين ذهبتُ لمقابلة المدير.
قلت له: لقد صدمت قليلا لما وجدته في رسالتك لكنني لا ألومك أبدا، ولو كنتُ في مكانك لكتبت لك رسالة مماثلة، فواجبك كمدير هو كسب أكبر قدر ممكن من المال للفندق وإن لم تفعل ذلك تطرد ويجب أن تطرد؛  والآن لنأخذ ورقة ونكتب الميزات والمساوئ التي ستعود عليك إذا أصررت على زيادة الإيجار:
كتبت تحت عنوان الميزات:قاعة الاحتفالات فارغة.. هذه ميزة حسنة لأنك تستطيع تأجيرها لحفلات الرقص والمؤتمرات التي تعود عليك بربح أكثر مما تحصل عليه من سلسلة المحاضرات إذا حصلت هذه الحفلات؛ فإن حجزت القاعة طيلة عشرين ليلة خلال الفصل من المؤكد أنك ستخسر عملا مربحا جدا.
والآن لنفكر بالسيئات، أولا: بدلا من زيادة دخلك عن طريقي فإنك ستخفضه.. وفي الواقع فإنك ستوقفه نهائيا لأنني لن أستطيع دفع الإيجار الذي تطلبه وسأُجبر على البحث عن مكان آخر لإلقاء تلك المحاضرات.
وهناك سيئة أخرى، هذه المحاضرات تستقطب أناسا متعلمين مثقفين إلى فندقك، وهذا إعلان جيد لك،أليس كذلك؟ في الحقيقة أنت تنفق خمسة آلاف دولار ثمن إعلانات في الصحف، ولا تستطيع أن تحضر الكثيرين لرؤية فندقك مثلما أفعل.. وهذا مهم جدا للفندق.
وقدمت الورقة إلى المدير قائلا: أود أن تدرس بعناية الميزات والمساوئ التي ستعود عليك ومن ثم تخبرني بقرارك الأخير.
في اليوم التالي، تلقيت رسالة تخبرني أن إيجاري سيزداد 50% فقط بدلا من 300%.
ولنتذكر: حصلت على التخفيض من دون قول أية كلمة عما أريد، بل تحدثت طيلة الوقت عما يريده الشخص الآخر وعن كيفية حصوله عليه.
لنفترض أنني قمت بالشئ الإنساني والطبيعي الذي يمكن أن يقوم به أي شخص آخر؛ لنفترض أني ثرت في مكتبه وقلت: ماذا تعني بزيادتك لقيمة الإيجار بنسبة 300% في حين تعلم أن البطاقات قد طبعت وتم الإعلان عن المحاضرات؟ 300%! هذا أمر سخيف لا معنى له! هذا ابتزاز .. لن أدفع لك هذا المبلغ.
ما الذي يمكن أن يحدث حينها؟ مشادة تشتد وتتأزم وحتى لو أقنعته أنه مخطئ فإن كبرياءه سيمنعه من التنازل والرضوخ.

الحلقة الثانية: كيف تكسب زملاء العمل: الحب والتقدير (2)

No comments:

Post a Comment